تعرف على الموريتاني الذي رفع علم بلاده فوق العلم الاسرائيلي -- الكشف عن المراحل التي وصلتها الاشغال في المحاور الطرقية بشمال البلاد -- نواكشوط تفقد معلما من ابرز معالمها (صورة) -- موريتانيا تبرم اتفاقا اقتصاديا مع دول غرب افريقيا (تفاصيل) -- جزر الكناري تستقطب الوزراء الموريتانيين خلال موسم العطل -- قتيل في انهيار بئر للتنقيب عن الذهب (هويته) -- القبض على عصابة لتزوير الأموال في نواكشوط -- APA: موريتانيا تعيش وضعا أمنيا طبيعيا رغم هجمات واغادوغو -- عودة وحدة عسكرية موريتانية من وسط إفريقيا -- التحقيق مع موظفين بالحالة المدنية في قضية تجنيس أجانب (تفاصيل) --      

 

ابرز الملفات المطروحة على مكتب الرئيس بعد انتهاء عطلته السنوية

الاثنين 9-01-2017


عاد رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز صباح أمس إلى نواكشوط بعد أسابيع قضاها في بوادي تيرس زمور رفقة أفراد أسرته وعدد قليل من الاصدقاء الشخصيين .

وقطع الرئيس إجازته للقاء وفد مغربي معتذر عن تصريحات أمين عام حزب الاستقلال المغربي التي طالب خلالها بضم موريتانيا إلى المغرب ، كما أجرى قبل ذلك العاهل المغربي محمد السادس اتصالا هاتفيا بالرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز .

وينتظر الرئيس فور عودته الكثير من الملفات من بينها التعديل الوزاري الذي بات حديث الصالونات والمجالس ، إضافة إلى التغييرات الدستورية التي أصبح من المؤكد أنها ستمرر عبر البرلمان الموريتاني بغرفتيه الشيوخ والجمعية الوطنية .

وفي انتظار الرئيس كذلك المساهمة في حل الأزمة الغامبية ، التي تطالب أطراف دولية ولد عبد العزيز بالتدخل لحلحلتها .
وكما أسلفنا فإن للعلاقات مع المغرب هي الأخرى ملفها المتشعب الذي سيكون هو الآخر على طاولة الرئيس .

ملفات بعضها شائك وبعضها مختلط الأوراق يترقب الشارع الموريتاني ما سينجز فيها من لدن رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز واركان حكمه .. وهل ستكون هناك نجاحات في بعضها وإخفاقات في بعضها الآخر .



 

أسعار البنك المركزي الموريتاني من 19/06/2017 إلى 30/06/2017

- 1 أورو الشراء: 401,19 البيع: 405,22

- 1 دولار الشراء: 358,2 البيع: 361,61

في مقابلة مثيرة.. دداهي ولد عبد الله يبرر تسليمه ولد صلاحي للامريكيين

الرئيس ولد عبد العزيز في مقابلة مع صحيفة لموند يتحدث عن الأمن و المأمورية والبيظان (ترجمة المقابلة)

العلم "الشريف".. والعلم الأشرف / محمد فاضل امصبوع


استفتاء أغسطس: المبتدأ، والشرط، والفعلان.


قراءة في نصر 5 أغسطس: مسؤولية المنتصر، مع "الطلقاء"، و "المستهزئين"، و"المثبطين".


سقطت، أزيحت، كسدتG8


 

Flash Video - 7 ميغابايت