ولد عبد العزيز تحت الإقامة الجبرية نص الأمر القضائي -- اللجنة الشبابية ل UPR تعرض رؤيتها لإشراك الشباب على الوزير الأول -- كيف تستفيد موريتانيا من ارتفاع أسعارخامات الحديد؟ -- وزير الدفاع الوطني يستقبل المفتش العام للقوات المسلحة السنغالية -- برلمانيون يشكون الرئيس السابق أمام المحكمة -- نقيب الصحفيين: ويشيد بالإصلاحات ويتطلع لشراكة حقيقة مع الحكومة -- شبكة الصحفيين العرب والأفارقة تدعو الحكومات إلى تعزيز دور وسائل الإعلام -- نقيب المحامين يوجه رسالة اشادة وعرفان لرئيس محكمة عرفات -- موريتانيا.. إجراءات جديدة بعد ظهور السلالة البريطانية -- لأول مرة النقابات العمالية لصوملك تثمن دور مديرها معها --      

 

موريتانيا تقرر إعادة تحديد السياسة المناخية بأهداف أكثر طموحا

الأربعاء 28-04-2021


بدأت الثلاثاء في نواكشوط ، اشغال ورشة حول تحيين ومراجعة مسار الإسهام الوطني في تنفيذ اتفاق باريس حول المناخ ، تنظمها وزارة البيئة والتنمية المستدامة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية.

وأكدت معالي وزيرة البيئة والتنمية المستدامة السيدة مريم بكاي، في كلمة الافتتاح الرسمي أن التغير المناخي يمثل تحديا كبيرا وأن العشرية الأخيرة كانت الأكثر حرارة كما ان الجفاف والفيضانات تهدد البنى التحتية والنظم المنتجة والسكان في عدة بلدان ، من ضمنا بلادنا.

وأضافت أنه في اطار تنفيذ اتفاق باريس حول المناخ ، فان بلادنا قدمت سنة 2015 اسهامها الأول والذي يتوقع من هنا الى 2030 خفضا في الانبعاثات على المستوى الوطني ب22٪ بالنسبة الى مستويات سنة 2010، موضحة أن استثمارات هامة أنجزت من أجل تطوير الطاقات المتجددة والتي تمثل اليوم حوالي 50٪ من الدمج الطاقي مقابل 17٪ سنة 2015 .

وأشارت الى أن الأمم المتحدة تعتبر اليوم أن الاسهامات الأولية التي تم تقديمها من طرف كل البلدان غير كافية لبلوغ هدف اتفاق باريس الذي يستهدف الحد من زيادة حرارة المناخ الى أقل من درجتين أو حتى الى درجة ونصف.

وبينت أن الحكومة قررت ، طبقا لمقتضيات اتفاق باريس ، مراجعة اسهامها الوطني في هذا المجال واعادة تحديد السياسة المناخية بأهداف اكثر طموحا وباجراءات متجسدة ومنسقة تأخذ بعين الاعتبار المحافظة على النظم الطبيعية وعلى التنوع البيولوجي وكذا القضايا المتعلقة بالنوع وبحقوق الانسان، موضحة أن هذا النشاط تأثر بجائحة كوفيد١٩ والتي أظهرت هشاشة البلدان أمام الأزمات الدولية وضرورة بناء نموذج جديد للتنمية أكثر تحملا وقادرا على تحفيز النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل.

ودعت الوزيرة جميع الفاعلين من سلطات محلية ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص الى مواكبة قطاع البيئة والتنمية المستدامة خلال هذا المسار بوجهات نظر حول الاولويات والحلول والممارسات الجيدة التي يتعين اتخاذها، شاكرة برنامج الامم المتحدة للتنمية والتعاون الاسباني لدعمهما الفني والمالي.

وبدوره أكد السيد أنتوني كوروراف، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية في موريتانيا، ان الوقت حان لموريتانيا من أجل اتخاذ التدابير المستعجلة والضرورية للمساهمة في تخفيض نسبة الكربون على المستوى العالمي الى نسبة 1,5 درجة كحد آمن، معتبرا زيادة حرارة المناخ لها انعكاسات سلبية وتهدد حياة السكان وسبل عيشهم.

وحضر حفل الافتتاح وزراء التنمية الريفية والمياه والصرف الصحي والبترول والطاقة والمعادن اضافة الى مفوض حقوق الانسان ورئيسة المجلس الجهوي للتنمية لجهة نواكشوط ورئيس الاتحاد الوطني لارباب العمل الموريتانيين وسفير المملكة المتحدة في موريتانيا وعدد من المهتمين بالموضوع.



 

أسعار البنك المركزي الموريتاني ل 16 - مارس 2021

- 1 أورو الشراء: 42,74 البيع: 42,17

- 1 دولار الشراء: 35,83 البيع: 36,19

رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية في حوار خاص مع «الاتحاد»: علاقاتنا بالإمارات عميقة.. ورؤيتنا واحدة

مقابلة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني مع صحيفة لموند الفرنسية

تحديات الاقتصاد الموريتاني


الخروج على المشهور علنًا/القاضي أحمد عبد الله المصطفى


موريتانيا الموازية: المظاهر وآليات المواجهة / المصطفى ولد البو - كاتب صحفي


بنضارة لغوية منقطعة النظير سيدي ولد دومان، يرثي الرمز العُروبي محمد يحظيه ولد أبريد الليل


 

Flash Video - 7 ميغابايت