ودادي ولد أمم يعازي أسر المجد والنبالة -- رئيس الجمهورية يصدر تعليمات صارمة في قضية الشامي (تفاصيل) -- صور من إنقلاب سيارة أحد مدراء أسنيم قبل قليل -- الكشف عن أسماء النواب الذين صوتوا ضد برنامج الحكومة -- دعوة لوقف استخدام الفرنسية في الإدارات الحكومية -- الرئيس ولد الغزواني في أول سفر له خارج البلاد الجمعة المقبل -- إصابات بالغة في حادث سير غرب بتلميت -- الصراع على بيع الماء في منطقة الشامي يحتدم بين المستثمرين -- الأمطار تخلف أضرار بالغة في بعض مناطق موريتانيا -- أسرة أهل الشيخ محمد بوي ولد أمم تعازي أهلها أولاد غيلان --      

 

الكشف عن فضائح كبيرة وصادمة في الشركة الوطنية للكهرباء "صوملك "

الثلاثاء 20-08-2019


كشفت مصادر اخبارية محلية عن تفاصيل مثيرة وأسرار مخفية عن الوضعية المالية لشركة "صوملك".

هذه الشركة التي أكدت ذات المصادر، أنها تعيش أسوأ وضعية في تاريخها، وذلك نظرا للديون المتراكمة عليها، والتي أدت ببعض البنوك إلى رفض تسديد رواتب الموظفين الذين توجد حسابات لهم فيها، مما دفع بالشركة إلى إتخاذ إجراء بتسديد الرواتب من خلال "مداخيل" الشركة و"صناديقها"، هذا في وقت تأثرت الشركة من توقيف البنك الإسلامي لكل أشكال الدعم.

فالشركة تراكمت عليها الديون بشكل مخيف، وهو ما دفع خلال الأشهر الماضية إلى طلب الخزينة من البنوك تقديم تفاصيل حول وضعية الحسابات التابعة للشركة، ومن ثم وصلت بعثة تفتيش تابعة لوزارة المالية، لإجراء تدقيق في بعض الأمور التي تدور الشبهات حولها.

ومن اللافت للنظر أن شركة "صوملك" التي تمتلك عددا من الشاحنات متوقفة عن الخدمة، قامت بتأجير شاحنات من رجل أعمال مقرب من الرئيس السابق ولد عبد العزيز بمبالغ مالية معتبرة أسبوعيا، وهي كان من اللازم أن تستخدم الشاحنات المتوفرة لديها، بدلا من هذه الصفقة المثيرة وذات التأثير السلبي عليها، والتي تأتي في وقت ماتزال الشركة عاجزة عن إيجاد تسوية لأزمة الكهرباء بالعاصمة الإقتصادية نواذيبو. تلك الأزمة التي ستكون لها تأثيرات سلبية على المصانع في المدينة، إذا ما إستمرت الوضعية على ماهي عليه حتى الساعة.

وفي سياق متصل، كشفت بعض المصادر لصحيفة "ميادين"، عن إرسال وزارتي الطاقة والمالية بعثة تفتيش إلى شركة "صوملك"، تقومان منذ أيام بمهمة "سرية" تركز على الإدارة المالية بالشركة، وذلك بعد الإستماع للمدير العام للشركة الذي تم إستدعاؤه للعودة إلى نواكشوط من نواذيبو على جناح السرعة، فمثل أمام البعثة ومن ثم توجه إلى وزارة الطاقة، دون معرفة المهمة الأساسية لهذه البعثة المشتركة من الوزارتين.

وقالت مصادر أخرى، بأن الشركة مطالبة بديون من طرف بعض البنوك وعدد من الموردين الذين يتعاملون مع الشركة، ولم تقم بالوفاء بإلتزاماتها المالية اتجاههم، وذلك في وقت عجزت الشركة عن استيراد عدادات الكهرباء، حيث يجد الزبون نفسه عاجز عن الحصول على عداد في الوقت المناسب، نظرا لكون الشركة لم تعد لديها القدرة على توفيره. ولا يعرف حتى الساعة كيف سيتعامل النظام الجديد مع وضعية هذه الشركة التي تعيش كارثة حقيقية بات لها تاثير قوي عليها.
ميادين



 

أسعار البنك المركزي الموريتاني من 18-04-2019 إلى 22-04-2019

- 1 أورو الشراء: 41,03 البيع: 41,44

- 1 دولار الشراء: 36,45 البيع: 36,81

نص مقابلة الرئيس محمد ولد عبد العزيز مع صحيفة "لموند" الفرنسية

ولد كبد: المجالس الجهوية الحالية تختلف عن روح الإصلاح الذي كنا بصدده (مقابلة)

هنيئا لموريتانيا ..هنيئا لغزواني / محمد الأمين ولد الفاظل


في نص أدبي ثقافي سياسي متميز، وطرح تاريخي محكم، (محمد لمين ولد الدّاده) يحاول فهم ولد أبريد (...)


الرائد اسويدات بن وداد ذلك الجندي المجهول / اعزيزي ولد المامي


شروط تعديل الدستور الموريتاني بأمان / محمد الشيخ ولد سيد محمد


 

Flash Video - 7 ميغابايت